أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية والمأكولات التي تضر بوزنك

أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية والمأكولات التي تضر بوزنك تعاني الكثير من النساء من مشكلة ثبات الوزن وعدم القدرة على العودة للوزن المثالي بعد الولادة القيصرية ، ويبحثن عن تفسير لذلك وطرق التخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في منطقة البطن بعد الولادة ، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم أهم أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية ، وطرق التخلص من الوزن الزائد ودهون البطن بعد الولادة.

أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية والمأكولات التي تضر بوزنك

قد تواجه بعض النساء مشكلة ثبات الوزن وعدم فقدان الوزن الزائد الذي اكتسبنه أثناء الحمل.

لكن الكثير من النساء يفقدن حوالي خمسة كيلوغرامات من وزنهن بعد الولادة ، وهذا الوزن يشكل وزن الجنين والماء المحيط به.

يبدأ الرحم في العودة إلى وضعه الطبيعي وحجمه ، ويستغرق ذلك ما بين ستة إلى ثمانية أسابيع.

تستغرق معظم النساء حوالي ستة أشهر لفقدان الوزن الزائد ، لكن الدورة تختلف من امرأة إلى أخرى ، وبعضهن يعانين من ثبات الوزن.

أسباب زيادة وزن المرأة بعد الولادة

هناك أسباب عديدة وراء مشكلة ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية ، وعدم قدرة المرأة على استعادة وزنها المثالي قبل الحمل ، ومن أهم هذه الأسباب

  • عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم والراحة.
  • تناول المزيد من السكريات والدهون عامل في ثبات الوزن أو زيادته بعد الولادة.
  • الأكل في وضعية الوقوف من أهم أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية ، لأن ذلك يدفع المرأة لتناول كميات كبيرة من الطعام.
  • عدم تناول الأطعمة الصحية والمفيدة والغنية بالفيتامينات والمعادن ، وتناول الأطعمة السريعة.
  • إن تناول كميات كبيرة من الطعام ، حتى لو كانت هذه الأطعمة صحية ، يؤدي إلى ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية ، لأنه يجعل الجسم يكتسب المزيد من السعرات الحرارية.
  • التوقف عن الرضاعة الطبيعية من أسباب ثبات الوزن ، لأن الرضاعة تزيد من معدلات الحرق عند المرأة.
  • يعتبر فشل المرأة في ممارسة الرياضة من أهم أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية ، وفي بعض الأحيان زيادته ، وذلك لقلة الوقت الكافي لها لممارسة الرياضة بسبب انشغالها بالطفل ومتطلباته.
  • لذلك ينصح الأطباء المرأة بممارسة بعض التمارين بشكل يومي للتخلص من الوزن الذي اكتسبته أثناء الحمل ، وللحصول على الوزن المثالي.

إهمال الفطور وعلاقته بثبات الوزن بعد الولادة

تعاني المرأة في الفترة الأولى من الولادة من مشكلة ازدحام الصباح والمهام الموكلة إليهن في الصباح مما يجعلها تتجاهل ولا تتناول وجبة الإفطار.

يؤدي عدم تناول وجبة الإفطار إلى معاناة المرأة من إجهاد شديد وإرهاق مما يؤدي إلى إفراز الجسم للكورتيزون للمساعدة في السيطرة على هذا التوتر.

يعمل هرمون الكورتيزون على استقرار الوزن بعد الولادة القيصرية ، وقد يؤدي إلى زيادة الوزن.

إن تعرض المرأة للتوتر والإرهاق يجعلها تأكل الكثير من الطعام ، وخاصة الغني بالسكريات والدهون ، لاكتساب المزيد من الطاقة والنشاط ، مما يؤدي إلى استقرار الوزن بعد الولادة.

قلة النوم واستقرار الوزن بعد الولادة

يعد قلة النوم وعدم القدرة على الحصول على قسط كافٍ من الراحة من أهم الأمور أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية.

منذ بداية الولادة تعاني المرأة من اضطرابات النوم وقلة ساعات النوم ، وبالتالي لا يستطيع الجسم أخذ قسط كافٍ من الراحة.

وذلك لأن الطفل يبقى مستيقظا في وقت متأخر من الليل مما يجعل الأم تستيقظ معه في وقت متأخر من الليل وبالتالي تعاني من قلة النوم.

في حالة عدم حصول الجسم على قسط كافٍ من النوم ، يفرز الجسم كميات كبيرة من هرمون الكورتيزون الذي يعمل على استقرار الوزن ، وأحيانًا زيادة الوزن.

تناول السكريات والدهون وعلاقتها باستقرار الوزن بعد الولادة

تعاني النساء بعد الولادة القيصرية من الإجهاد والإرهاق والتعب الشديد ، مما يجعلهن غير قادرين على القيام بأنشطتهن اليومية المعتادة.

إن وجود طفل صغير يتطلب الكثير من الجهد من أجل تلبية مطالبه واحتياجاته ، كما تؤدي الرضاعة الطبيعية إلى شعور الأم المستمر بالجوع والرغبة في الأكل ، وخاصة السكريات والدهون.

كل ما سبق يؤدي إلى تناول الأم كميات كبيرة من السكريات والدهون من أجل الحصول على سعرات حرارية عالية من أجل أداء مهامها اليومية وإرضاع الطفل.

وكل هذا يؤدي في النهاية إلى استقرار الوزن وقلة زيادة الوزن أثناء الحمل ، وفي بعض الحالات يؤدي إلى زيادة وزن الأم عن ذي قبل.

وبالتالي ، فإن تناول السكريات والدهون بكميات كبيرة هو من أهم الأمور أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية.

هل هناك علاقة بين الرضاعة الطبيعية واستقرار الوزن؟

تتساءل الكثير من النساء عن العلاقة بين الرضاعة الطبيعية واستقرار الوزن بعد الولادة القيصرية

معدلات الحروق عند النساء.

تحرق الرضاعة الطبيعية كمية من السعرات الحرارية تتراوح من 380 إلى 600 سعرة حرارية في اليوم.

لذلك فإن التوقف عن الرضاعة الطبيعية من أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية ، ولكن هذا في حالة عدم قيام المرأة.

تناول كميات كبيرة من الطعام لمعادلة زيادة معدلات الحرق.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن قدمنا ​​لك أهم أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية ، وعلاقة الرضاعة الطبيعية.

ثبات الوزن بعد الولادة وتناول السكريات والدهون وعلاقته بثبات الوزن وعدم تناول الفطور وأثره على ثبات الوزن بعد الولادة.

الولادة والمعلومات المفيدة الأخرى نتمنى أن تنال إعجابكم.