أهم فوائد زيت زهرة الربيع المسائية

أهم فوائد زيت زهرة الربيع المسائية أو كعب الثلج ، هي نوع من نباتات الزينة السنوية ، وموطنها الأصلي هو المناطق الوسطى والشرقية من أمريكا الشمالية ، وتنمو أيضًا في المناطق المعتدلة وشبه الاستوائية ، وهي واحدة من الأنواع التي تنمو في بلاد الشام ويوجد في المغرب العربي هي زهرة الربيع الخالية من الساق ولها العديد من الفوائد الصحية المتنوعة .

أهم فوائد زيت زهرة الربيع المسائية

توضح النقاط التالية بعض الفوائد الصحية المحتملة لزيت زهرة الربيع المسائية ، ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذه الفوائد لا تزال بحاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات لتأكيدها ، لذلك يوصى باستشارة أخصائي قبل تناوله :

  • يحسن الأعراض المرتبطة بتلف الأعصاب الناجم عن مرض السكري.
  • يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام ، نتيجة مساهمته في زيادة كثافة العظام وخاصة عند كبار السن.
  • يمكن أن يساعد استهلاك زيت زهرة الربيع المسائية في تخفيف حالات الأكزيما.
  • يحسن بعض الأعراض المصاحبة لبعض الاضطرابات الهضمية المؤقتة.
  • تظهر إحدى الدراسات الأولية أن تناول مزيج من زهرة الربيع المسائية وزيت السمك يمكن أن يساهم في تقليل الأعراض المصاحبة لبعض أنواع العدوى الفيروسية.
  • وجدت بعض الأبحاث أن تناول 2 جرام من زهرة الربيع المسائية مرتين يوميًا لمدة 12 أسبوعًا يمكن أن يحسن حكة الجلد لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تؤثر على تدفق الصفراء في الكبد.
  • ينقي البشرة ويقيها من التجاعيد والخطوط الدقيقة ، وينشط الدورة الدموية في الجلد.

الآثار الجانبية والتحذيرات من استهلاك زيت زهرة الربيع المسائية

يعتبر استهلاك زيت زهرة الربيع المسائية غير ضار بالنسبة لمعظم الناس ، ويمكن تناوله بجرعة تصل إلى 6 جرام يوميًا لمدة 12 شهرًا ، ولكن يمكن أن يزيد من احتمالية حدوث بعض الآثار الجانبية المؤقتة ، مثل ؛ اضطراب المعدة والغثيان والإسهال والصداع ، لذا ينصح بتجنب تناول بعض الفئات إلا بعد استشارة الطبيب المختص ، ومنها ما يلي:

  • النساء الحوامل: يمكن أن يؤدي استهلاك زيت زهرة الربيع المسائية خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل إلى زيادة مخاطر تأخر الولادة ، والتي يمكن أن تهدد حياة الأم والجنين.
  • مرضى الصرع: يمكن أن يؤدي استهلاك زهرة الربيع المسائية أو زيتها إلى زيادة خطر الإصابة بنوبات الصرع.
  • من سيخضع للعمليات الجراحية: يمكن أن يؤدي تناول زهرة الربيع المسائية أو زيتها إلى زيادة خطر النزيف أثناء العملية أو بعدها ، لذلك يُنصح بالتوقف عن استخدامها قبل أسبوعين على الأقل من العملية.