اكتب قصة اثر الرسول فيها اصحابه على نفسه

اكتب قصة اثر الرسول فيها اصحابه على نفسه  كان رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم شفيع الأمة. كان قريتنا تسير على الأرض. لا يمكن حصر صفاته وأخلاقه في الكلام. إنه النبي الأمين الأمين الذي تحمل الأذى والصعوبات والعقبات في طريقه من أجل حماية المسلمين من الكفار وأعداء الإسلام. وهو صلى الله عليه وسلم قدوة للناس كافة ولجميع البشر. يهدي الناس إلى دين الحق ، وهو مثال على أخلاقه الحميدة التي وصفها الله تعالى في كتاب كتابه (وأنك عظيم الخلق).

اكتب قصة اثر الرسول فيها اصحابه على نفسه

في السنة النبوية الشريفة ، كثرة الأحاديث والقصص المتنوعة التي تدل على تفضيل النبي صلى الله عليه وسلم لقومه وأصحابه على نفسه. بالنسبة لهم في وقت الصعوبات ، فلنتحدث عن القصة التالية

قصة الغنائم. يذكر أنه في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم مرت أوقات عصيبة على المسلمين في هذا الوقت. كانوا يعانون من الجوع الشديد ونقص الغذاء والمؤن. في هذا الوقت قام الرسول صلى الله عليه وسلم بتقييد حجرتين على بطنه لتخفيف مشاعره. وبعد ذلك أعان الله المسلمين بفتوحات كثيرة نال فيها المسلمون غنائم غزيرة ، ونال رسول الله نصيبه من هذه الغنائم في ذلك الوقت. ومعنى هذا القول والغرض منه أن الرجل البدوي عليه السلام أهداه كل ما يملك وكل ما له من غنائم ، وبعد ذلك دخل البدو في دين الإسلام وقومه بإسلامهم.

من هنا نوضح أن صفة الإيثار للآخرين صفة جديرة بالثناء وواحدة من القيم الثلاث التي يجب على المسلم أن يتحلى بها ، باتباع تعاليم الإسلام ومثال رسول الله صلى الله عليه وسلم. وصلى الله عليه وسلم ينال الأجر والثواب من رب العالمين.