الحياة في استونيا وميزاتها

الحياة في استونيا وميزاتها إستونيا دولة تنتمي إلى الاتحاد الأوروبي ، حيث تقع في شمال القارة الأوروبية بجوار فنلندا ، ويبلغ عدد سكانها مليون وربع مليون نسمة وتصل مساحتها إلى 45 ألف كيلومتر مربع. يشترط دفع مبلغ لا يقل عن مائة يورو أي ما يعادل 986 جنيهاً مصرياً ، ويجب إرسال الطلب لمصلحة الشرطة للمراجعة والقبول أو الرفض. عادة ، يتم القبول بعد ثلاثة أشهر للمجيء إلى السفارة الإستونية لإجراء مقابلة شخصية والسفر إلى إستونيا.

الحياة في استونيا وميزاتها

تعتبر الحياة في إستونيا رخيصة مقارنة بالدول الأوروبية الأخرى ، خاصة مع جيرانها من الدول الاسكندنافية ، وهذه الدولة من الدول الأعضاء في منطقة اليورو وهي رخيصة جدًا من حيث السفر والإقامة والطعام ، وبالتالي فهي دولة وجهة مثالية لذوي الدخل المنخفض.

تتميز إستونيا بشواطئها الرملية البيضاء ، لذا فهي بقعة شهيرة للسياح والسكان المحليين خلال فصل الصيف. لا يقتصر مشهد الشاطئ في إستونيا على روعة البحر ، بل يمتد إلى العديد من الأنشطة المائية لمن يبحثون عن إجازة ممتعة.

  • الحياة الثقافية في إستونيا

تتميز إستونيا بتاريخ ثقافي منذ العصور الوسطى بتقاليدها الفولكلورية للأقليات العرقية ، فضلاً عن التنوع الثقافي الغني ، وتجدر الإشارة إلى أن الثقافة الإستونية تطورت مع الاحتلال الألماني والروسي والسويدى ، وهذا يترك مجالًا واسعًا لـ زيارة العديد من الأماكن التاريخية المذهلة

  • استونيا بلد متقدم

على الرغم من صغر عدد سكانها ومساحتها ، إلا أنها تعد من أعلى مستويات التعليم والتنمية في أوروبا ، وهي أيضًا واحدة من أكثر الدول حرية في العالم .

  • مناطق الجذب السياحي في إستونيا

على الرغم من صغر حجمها إلا أنها تضم ​​العديد من المعالم السياحية ، بدءًا من المدن الساحلية والقرى الخلابة ، فضلاً عن القلاع والبحيرات والمنتجعات الجبلية ، بالإضافة إلى رياضة المشي لمسافات طويلة وركوب الخيل ومشاهدة الطيور وأيضًا التزلج.

  • المهرجانات والفعاليات في إستونيا

وهو من أهم أسباب زيارة البلاد ، وهو المشاركة في مهرجان أو حدث فريد من نوعه مثل يوم المدينة القديمة في تالين أو يوم تالين البحري ، وهو من أكثر الأحداث شعبية في العاصمة. فضلا عن تقديم أنواع مختلفة من موسيقى الجيتار والجاز البرازيلي والفلامنكو.

  • الإقامة في فنادق إستونيا

تقدم إستونيا مجموعة متنوعة من عروض الإقامة ، حيث يمكنك الإقامة في فندق ومنتجع صحي وحتى في دار ضيافة ، فضلاً عن المخيمات وبيوت الشباب وكذلك الشقق والفنادق.

  • الحياة في البلدة القديمة تالين

هذه المدينة القديمة في العاصمة الإستونية هي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو ، والتي تجذب السياح من جميع الاتجاهات. هذه المدينة مدهشة وكذلك شوارعها المرصوفة بالحصى والمباني التاريخية والكنائس العملاقة.

  • الحياة في جزيرة ساريما

تعد زيارة جزيرة ساريما من أفضل الوجهات عند السفر إلى إستونيا ، حيث تتميز هذه الجزيرة بوجود طواحين الهواء الرائعة بالإضافة إلى القلاع والكنائس القديمة التي يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر ، وبالتالي فهي أكبر جزيرة في العالم.