السكر بعد الاكل بساعتين 250 أعراضه ومضاعفاته

السكر بعد الاكل بساعتين 250 أعراضه ومضاعفاته

مستوى السكر في الدم الطبيعي بعد ساعتين

بعد الأكل بحوالي عشر دقائق تبدأ عملية امتصاص الكربوهيدرات الغذائية ، ثم يصل مستوى الجلوكوز المرتفع في الدم إلى ذروته بعد ساعة من تناول الوجبة ، وفي الحالات العادية يصل الشخص المصاب بالسكري إلى 140 مجم / ديسيلتر ، وبحد أقصى 180 ثم تنخفض هذه النسبة تعود تدريجياً إلى مستواها الطبيعي في فترة من ساعتين إلى ثلاث ساعات ، على الرغم من أن عملية امتصاص الكربوهيدرات تستغرق من 5 إلى 6 ساعات.

السكر بعد الاكل بساعتين 250

ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام بساعتين إلى درجة 250 مجم / ديسيلتر مشكلة غير طبيعية ومشكلة يعاني منها مرضى السكر ، خاصة أولئك الذين يتناولون وجبات غنية بالكربوهيدرات.

1- أهم أعراض ارتفاع سكر الدم بعد الأكل

  • الشعور بعدم القدرة على التركيز.
  • انبعاث رائحة الفاكهة من فم المريض نتيجة احتراق الحامض ونقص الأنسولين
  • شحوب في الوجه مع رجفة.
  • ألم المعدة.
  • جفاف في الحلق والفم واللسان.
  • خدر أو وخز في أصابع اليدين أو القدمين.
  • تقلصات عضلية لا إرادية وعدم القدرة على تقويمها.
  • تنفس بسرعة.
  • الشعور بالتوتر والقلق.

2- مضاعفات ارتفاع سكر الدم بعد الأكل

  • رؤية مزدوجة؛
  • الشعور بالقيء أو التعرض له.
  • يحدث الإغماء.
  • تلف الأعصاب مع مشاكل القلب والأوعية الدموية
  • إصابة المناطق الحساسة.
  • بطء التئام الجروح بشكل ملحوظ.

3- أهم النصائح الموصى بها لخفض مستوى السكر بعد الأكل وإعادته إلى المعدل الطبيعي

ومن أهم النصائح التي ينصح بها لتقليل مستوى السكر بعد الأكل وإعادته إلى المعدل الطبيعي ، ما يلي:

أولاً: تنظيم الوجبات والعناية بمحتوياتها كماً ونوعاً

تؤثر كمية ونوعية الطعام على مستوى السكر بشكل كبير ، ولعل من أهم طرق التعايش مع مرض السكري وتجنب المضاعفات الخطيرة أن يأخذ المريض بعين الاعتبار الالتزام بجودة وكمية الطعام الذي يتكون منه وجباته ، ولتحقيق التوازن المطلوب في وجباتك دون الصقور في كمية المواد الضارة التي تساهم في زيادة داء السكري يمكنك اتباع النصائح أو الاعتبارات التالية:

  • تجنب تناول الحلويات مثل الحلوى أو الكيك أو ما شابه ذلك مع الوجبات.
  • تجنب تناول المشروبات الغازية مع الوجبات.
  • احذر أن تحتوي وجبتك على كمية زائدة من الكربوهيدرات المختلفة ، مثل المعكرونة والأرز والخبز الأبيض وما شابه ذلك.
  • تأكد من موازنة العناصر الغذائية المهمة مثل الخضار والفواكه والبقوليات مع الحد من الكربوهيدرات قدر الإمكان.

بشكل عام يمكن للمريض استشارة اختصاصي التغذية أو الطبيب المعالج لتحديد النظام الغذائي المناسب لحالته مع الالتزام به.

ثانيًا: ممارسة الرياضة بانتظام

ممارسة الرياضة بانتظام من العوامل الفعالة في الحفاظ على تنظيم مستوى السكر في الدم ، وفي حالة تناول وجبة دهنية مشبعة بالكربوهيدرات أو السكريات ، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم ، فإن ممارسة الرياضة لمدة ربع ساعة تقلل من نسبة السكر في الدم. من شدة المشكلة ويساهم في عودة السكر إلى مستواه الطبيعي.

ثالثًا: الالتفات إلى تكرار هذا الأمر

من المهم قياس نسبة السكر في الدم بشكل متكرر بعد تناول الطعام لمعرفة ما إذا كانت هناك مشكلة أو ما إذا كانت من الأعراض.

رابعا: مراجعة الطبيب لنظام العلاج

بعد الاهتمام بقضية الغذاء من حيث النوعية والكمية ، وتجنب ارتفاع السكر الناتج عن التغذية العشوائية ، وبعد اتباع نظام رياضي مناسب يساعد على التحكم في مستوى السكر قدر الإمكان ، وإذا كانت المشكلة يستمر ظهوره بعد وجبات معينة مثل الغداء ، على سبيل المثال ، يجب مراجعة الطبيب ثم قد يلزم نظام العلاج الموصوف. يمكنك التغيير ، مثل إدخال دواء إضافي مثل الأنسولين سريع المفعول مثل noforapid أو Actrapid أو إضافة أقراص Januvia أو Calvos أو حقن Factosa أو أدوية أخرى حسب طبيعة الموقف.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا ينصح بحقن الأنسولين سريع المفعول بعد الأكل لخفض مستوى السكر في الدم ، بل يجب تناوله مسبقًا ، لأن أخذ هذه الحقن قد يؤدي إلى نقص السكر في الدم بشكل مفاجئ.

4- نصائح للحفاظ على مستوى السكر في الدم بشكل عام

  • التغذية المنتظمة حسب توجيهات الطبيب.
  • إجراء الفحوصات الدورية اللازمة.
  • تخلص من السمنة أو الوزن الزائد.
  • متابعة قياس ضغط الدم والدهون.
  • استمر في ممارسة الرياضة.
  • الانتظام والالتزام بقياس نسبة السكر في الدم.
  • اتبع نظامًا غذائيًا ونمط حياة متوازنًا ومتسقًا.
  • استعن بأخصائي تغذية.