الفرق بين الخزامى واللافندر

الفرق بين الخزامى واللافندر كان للنباتات العشبية استخدامات عديدة في الماضي بعضها كان يستخدم في الطب والبعض الآخر في مستحضرات التجميل.

الفرق بين الخزامى واللافندر

لا فرق  بين الخزامى واللافندر يعتبر اللافندر من الأعشاب الشهيرة في الآونة الأخيرة ويستخدم في العديد من الوصفات والخلطات الطبيعية المفيدة للصحة.

  • اللافندر هو نبات مزهر في عائلة الريحان والنعناع.
  • يمكن أن ينمو الخزامى في بيئات وظروف مناخية مختلفة.
  • عشب الخزامى يحمل زهور أرجوانية.
  • غالبًا ما ينمو في سواحل البحر الأبيض المتوسط ​​والهند وبعض الأماكن في الشرق الأوسط.
  • استخدم الفراعنة نبات اللافندر في عملية التحنيط وصنع العديد من العلاجات الطبية والعطور ومستحضرات التجميل المختلفة.
  • يمكن استخدامه بعد التجفيف أو استخدامه كمشروب عشبي أو ضمن مكونات الطعام.
  • من الشائع استخدام المادة العطرية فيه لصنع العطور والزيوت المختلفة.

فوائد مشروب اللافندر

من الشائع شرب الخزامى من أجل الاسترخاء والتخلص من الاكتئاب والتوتر والقلق بشكل كامل ، وقد ثبت ذلك في العديد من الدراسات والأبحاث الحديثة.

  • أثبتت دراسة أجريت على مجموعة من الأمهات بعد الولادة مباشرة أن مشروب اللافندر له تأثير إيجابي للغاية على صحة الأم.
  • يساهم المشروب أيضًا في تقوية الرابطة بين الأم وطفلها.
  • يمكن أيضًا استخدام هذه العشبة كنكهة للكيك أو الآيس كريم والمربى.
  • كما أنها تستخدم لتتبيل اللحوم والمعجنات المختلفة.

فوائد زيت وأعشاب اللافندر

في العديد من الدراسات والأبحاث ، تم إثبات العديد من الفوائد المختلفة للخزامى وزيته ، ويمكن أن تكون هذه الفوائد على النحو التالي:

  • يساهم اللافندر في الحفاظ على نوم صحي ومريح والقضاء على الأرق إذا اقترن بالحفاظ على عادات نوم صحية.
  • يحتوي هذا النبات أيضًا على خصائص مضادة للالتهابات.
  • نظرًا لاحتوائه على مضادات الأكسدة ، عادةً ما يستخدم اللافندر لعلاج الجروح لتسريع التئامها ، ويتم ذلك عن طريق وضع الزيت المستخرج من النبات على الجرح.
  • يمكن أيضًا استخدام زيت اللافندر كمسكن موضعي فعال جدًا ، خاصة بعد الإجراءات الجراحية البسيطة.
  • تساهم العطور الناتجة عن اللافندر بشكل فعال في القضاء على ارتفاع ضغط الدم وتنظيم معدل ضربات القلب.
  • كما أن استنشاق رائحة اللافندر يساعد على الاسترخاء مما يعمل على علاج آلام الدورة الشهرية.
  • في الماضي ، كان الخزامى يستخدم لعلاج أعراض الربو وتقليلها.

استخدامات مختلفة للخزامى

يستخدم اللافندر في العديد من المنتجات في الوقت الحاضر لفوائده الرائعة والمتنوعة. ومن بين هذه الاستخدامات نجد ما يلي:

  • يستخدم اللافندر في صناعة منتجات العطور الفاخرة.
  • يستخدم في صناعة الشامبو ومنتجات الشعر المختلفة ، وذلك لدوره الفعال في تجديد الدورة الدموية في فروة الرأس وإعطائها الحيوية والمظهر الرائع.
  • يستخدم في صناعة المنتجات الطبية ومسكنات الآلام على وجه الخصوص.
  • كما أنها تستخدم في صناعة مستحضرات التجميل.
  • المنازل معطرة ومزينة به.
  • يتم استخدامه في صناعة معطرات المنزل ومواد التنظيف المختلفة.
  • ومن استخداماته دخوله في صناعة المستحضرات التي تعالج التهابات المهبل وتزيل البكتيريا.

فوائد اللافندر للشعر

سيكون من السهل اللجوء إلى نبات اللافندر في كثير من المشاكل التي تواجهها الفتاة أو حتى الرجل مع مشاكل الشعر ، ومن فوائد اللافندر للشعر ما يلي:

  • يحارب تساقط الشعر.
  • يعزز الدورة الدموية في فروة الرأس.
  • يعالج الالتهابات الناتجة عن جفاف فروة الرأس مما يساهم في ترطيب الشعر وإعطائه الحيوية التي يحتاجها.
  • يفرز العديد من الزيوت الطبيعية في فروة الرأس.
  • يعمل على التخلص من تقصف الشعر وحمايته من عوامل الخطر المحيطة به.

استخدام اللافندر لتكثيف الشعر

بعد مراجعة الفوائد المختلفة للخزامى للشعر ، أصبح من السهل استخدام العديد من وصفاته وخلطاته للحصول على أفضل النتائج وخاصة لزيادة كثافة الشعر ، ومن بين هذه الطرق ما يلي:

استخدام الشاي والخزامى

  • يتم ذلك باتباع خطوات بسيطة وسهلة. في البداية ، يتم خلط كمية مناسبة من زهور اللافندر مع علبة الشاي باستخدام الخلاط الكهربائي.
  • ثم يضاف الخليط إلى نصف لتر من زيت الزيتون المسلوق.
  • ثم يُسكب الخليط في وعاء محكم الإغلاق ويترك في مكان مظلم ليتخمر لمدة 7 أيام متتالية على الأقل.
  • من أجل استخدام هذا الخليط نقوم بتطبيقه قبل الاستحمام وذلك بتقسيم الشعر إلى أربعة أقسام وطلاء الأجزاء بالكامل بشكل جيد للغاية والتأكد من وصوله إلى فروة الرأس ، وبعد ذلك يتم تركه لمدة لا تزيد عن ساعة للحصول على الأفضل. النتائج المحتملة ويتم غسل الشعر بالنوع المناسب من الشامبو.

منقوع الخزامى

  • باستخدام هذه الوصفة ، يمكنك رؤية النتيجة في أسبوع واحد فقط.
  • في هذه الوصفة ننقع اللافندر في الماء لمدة ثلاث ساعات على الأقل.
  • ثم نقوم بتصفية المياه جيدًا.
  • ثم نقوم بتطبيق النقع الناتج على الشهر ، مع التأكد من وصوله إلى جميع أجزاء فروة الرأس ، وتمشيطه جيدًا.
  • من أجل الحصول على نتيجة فورية نقوم بلف الشعر لمدة لا تقل عن ساعتين ثم نقوم بغسل الشعر جيداً بالماء والشامبو. تستخدم هذه الوصفة يوميًا لمدة أسبوع على الأقل.

استخدام جوز الهند مع اللافندر

  • يتم ذلك عن طريق خلط كميات مناسبة من زيت جوز الهند مع زيت اللافندر للشعر.
  • بعد ذلك يتم دهنه على فروة الرأس ، مع التأكد من وصول الخليط إلى جميع أجزاء الشعر ، مع تدليك جيد لمدة ربع ساعة قبل النوم.
  • يترك الخليط على الشعر طوال الليل ويغطى بالشعر ويغسل في اليوم التالي بنوع البلسم أو الشامبو المناسب لشعرك.
  • كرري هذه الوصفة مرة في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج الممكنة.

موانع استخدام زيت اللافندر

يمكن أن يسبب الاستخدام المفرط للخزامى بعض الآثار الجانبية لدى بعض الأشخاص ، مثل: الشعور بالحاجة إلى التقيؤ ، والتقيؤ ، والصداع ، والصداع. من بين المحاذير التي تمنع استخدام زيت اللافندر واللافندر على وجه الخصوص ما يلي:

  • على غرار العديد من الزيوت الأخرى ، يجب على النساء الحوامل أو المرضعات تجنب استخدام زيت اللافندر.
  • ويفضل لمرضى السكر الامتناع عن استخدام زيت اللافندر.
  • لا يمكن للأشخاص الذين يعانون من حساسية من الخزامى استخدامه.
  • قد يؤدي استخدامه أحيانًا إلى العديد من المشكلات الصحية الخطيرة مثل: عدم القدرة على الرؤية بوضوح ، والإسهال ، وصعوبة التنفس.

الدول المنتجة للخزامى

على الرغم من أن زراعة اللافندر هي زراعة عالية التكلفة ، إلا أننا نجد مجموعة من البلدان المتنوعة التي تساهم في زراعتها للحصول على الفوائد الناتجة عنها ، ومن بين هذه الدول نجد:

  • في مقدمة الدول التي زرعت الخزامى منذ القدم نجد: فرنسا وإسبانيا وإيطاليا ، ويستخدم في صناعة العطور وبعض المنتجات الطبية في هذه الدول.
  • تحولت العديد من الدول الأخرى إلى زراعة اللافندر ، مثل: اليابان ، كندا ، أمريكا ، نيوزيلندا ، أستراليا ، المغرب ، بعض مناطق المملكة العربية السعودية ، أوكرانيا.
  • أما بالنسبة لأكبر إنتاج لهذا المصنع ، فقد وصلت بلغاريا إلى 52٪ من الإنتاج العالمي ، تليها فرنسا بنسبة 26٪ والصين بنسبة 12٪ ، بينما تنتج باقي الدول 10٪.