تجربتي مع ابرة فيكتوزا

تجربتي مع ابرة فيكتوزا نظرًا لأن العديد من الأشخاص حول العالم يعانون من الخوف الشديد والقلق بشأن جراحات إنقاص الوزن ، والتي تسبب الكثير من الألم ويمكن أن تشكل العديد من المخاطر في حالة فشلهم ، فإنهم ينظرون إلى تجربتي مع فيكتوزا حتى يتمكنوا من اتخاذ قراراتهم الخاصة بشأن استخدام هذه الإبرة الفريدة التي تعد بديلاً جيدًا للجراحة للضعف ، مثل تكميم المعدة أو حتى إزالة جزء من المعدة .

ميزات إبرة فيكتوزا

تتميز هذه الإبرة بقدرتها الفائقة على إنقاص الوزن وفقدان الوزن في وقت قياسي ، ولكن من الضروري قبل استخدام الإبرة استشارة أحد المختصين لإجراء بعض الفحوصات والاختبارات لتجنب أي آثار جانبية نتيجة استخدام هذه الإبرة. بالإضافة إلى ضرورة إتباع نظام غذائي معين باستخدام الإبرة ، فإن السرنجة تزيد من مستوى إفراز الأنسولين من البنكرياس في حالة ارتفاع نسبة السكر في الدم وبالتالي تقلل الإبرة من مرض السكري ولا تعمل بشكل كامل.

الآثار الجانبية وموانع الاستعمال

  • الإبرة كأي دواء آخر يمكن أن تلحق الضرر بالمستخدم إذا استخدمت بشكل غير صحيح وهذا ما سنذكره أدناه.
  • قد يصاب المستخدم ببعض الزيادة في حجم الغدة الدرقية مما قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان الغدة الدرقية أو بعض الصعوبة في البلع أو تغيير الصوت.
  • كما يمنع استخدام الإبرة في حالة الخضوع لأي عملية جراحية وكذلك في حالة وجود ورم في الرقبة أو ألم والتهاب البنكرياس.