تجربتي مع ابر التنحيف saxenda

تجربتي مع ابر التنحيف saxenda المعروفة بحقن إنقاص الوزن وإذابة الدهون ، وتساهم في تحقيق جسم رشيق ورشيق في نفس الوقت. دون اللجوء للعمليات الجراحية وشفط الدهون ، حيث تحتوي هذه الإبر على مواد تعمل على تفتيت الخلايا الدهنية وقتلها وتساعد على إذابة الدهون المتوسطة والصغيرة وتقليل الدهون المتراكمة في منطقة الحقن .

تجربتي مع إبر التنحيف saxenda

تجربتي مع إبر التنحيف saxenda ، عمري 33 سنة ، أعاني من السمنة ، حيث يتجاوز وزني 105 كيلو جرام ، وحاولت كثيراً إتباع نظام غذائي معين ، وممارسة الرياضة من أجل خسارة بعض وزني الزائد ، وفي أغلب هذه المحاولات خسرت من وزني ، لكن وزني يعود أكثر مما كان عليه من قبل ، وشعرت بإحباط شديد ، وكنت أعاني من بدايات مرض السكري من النوع 2 ، وأخبرني الطبيب أنه يجب أن أفقد الوزن. لتجنب الإصابة بمرض السكري.

فتوجهت إلى اختصاصي تغذية وطلبت منه استشارة طريقة فعالة لتخويف وزني ، ونصحني بإمكاني إجراء عملية جراحية للتخلص من هذا الوزن ، لكنني أخشى إجراء مثل هذه العمليات ، ثم وصف إبر الساكسندا للتنحيف ، ومدى نجاح هذه الإبر في إنقاص الوزن ، وأعطاك نصيحة أخرى وهي أنه من الضروري اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة ، خاصة في الصباح.

كنت أستخدم تلك الإبر بشكل يومي ، فقد أعطتني إحساسًا بالشبع بعد تناول كميات قليلة من الوجبات ، وكنت حريصًا على أن يكون طعامي صحيًا ، واتبعت تمرين المشي يوميًا لمدة 30 دقيقة على الأقل ، وفي الواقع بعد ذلك. حوالي ثلاثين يومًا فقدت وزني الزائد بشكل كبير بشكل ملحوظ ، بعد ستين يومًا فقدت معظم وزني الزائد ، واستمريت في هذه الإبر حتى هذه اللحظة ، ولكن تحت إشراف الطبيب المعالج ، من أجل أن أفقد كل الدهون المتراكمة ، ولتثبيت الوزن الذي وصلت إليه حتى لا أعود إلى الوزن الذي اكتسبته سابقاً مرة أخرى.

متى يظهر تأثير إبر التنحيف؟

للحصول على نتائج مذهلة بعد استخدام إبر الساكسندا للتنحيف يجب أن ترى ما يلي:

  • يتطلب استخدام هذا النوع من الإبر أن يتراوح عدد الجلسات من خمس إلى خمس عشرة جلسة من أجل فعالية إبر ساكسندا لبدء إظهار النتائج.
  • المدة التي يجب تركها بين كل جلسة لا تقل عن أربعة عشر يومًا ولا تزيد عن شهرين.
  • تستغرق الجلسة الواحدة التي يتم فيها حقن إبر الساكسندا ما بين خمس دقائق إلى ثلاثين دقيقة ، حسب حجم المنطقة المراد تنحيفها.
  • في معظم الحالات ، لا تحتاج إلى مخدر موضعي في الموقع ليتم حقنك.
  • يمكنك أن تعيش حياة طبيعية بعد الجلسة لعدم وجود مضاعفات.

تجربتي مع إبر الساكسندا للتنحيف يمنع استخدام إبر الساكسندا للحامل أو المرضع ، واتباع هذه الطريقة للتخلص من الدهون المتراكمة من أفضل الطرق وأكثرها أمانا وتتميز بدقتها العالية وهي غير مؤلم وتعمل على تحسين الجلد وزيادة متانته ، وتعد هذه الإبر من الطرق المتبعة لفقدان الوزن التي لا تتطلب الكثير من الجهد ولا تتطلب المبيت في المستشفى.