تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل

تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل

إحدى النساء تروي قصتها عن هرمون الحمل على مواقع التواصل الاجتماعي ، وتقول:

مررت بتجربة مريرة ، حيث توقفت دورتي الشهرية وتأخرت بالنسبة لي ، لذا قمت بإجراء فحص دم للتأكد من وجود الحمل ، وكانت النتيجة إيجابية ، لكنني لم أذهب إلى الطبيب بشرط ذلك أتابع مع الطبيب بعد ثلاثة أشهر.

بعد أقل من شهر من التحليل ، شعرت بألم شديد في أسفل البطن ، وشعرت بالدوار مع التعرق الشديد ، فذهبت إلى الطبيب مباشرة وطلبت مني فحص هرمون الحمل ، والأشعة السينية.

ثم ذهبت مع النتائج إلى الطبيب الذي أخبرني أن هرمون الحمل كان منخفضًا مع ظهور الجنين في الأشعة السينية خارج تجويف الرحم ، وأخبرني الطبيب أنه يجب مراقبة هرمون الحمل في كل مرة. 48 ساعة. لأنه إذا كانت مستويات الهرمونات منخفضة ، فقد يكون العلاج الدوائي كافياً.

في حالة ارتفاع مستوى الهرمون يجب إجراء عملية إجهاض حتى لا ينمو الجنين بشكل أكبر ويؤدي إلى مشاكل كبيرة في الرحم قد تؤدي إلى مشاكل أكبر يصعب حلها فيما بعد مما أثار قلقي الكبير .

لكن النتائج أظهرت انخفاضًا في مستويات الهرمون ، ثم تناولت الأدوية التي وصفها لي الطبيب ، وعانيت من نزيف ، وسقط الجنين بعده ، وكانت تلك تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل ، حيث يخضع جسم المرأة الحامل للعديد من التغييرات منذ اليوم الأول من الحمل ، وتحدث هذه التغيرات المتعددة نتيجة إفراز الهرمونات في جسم المرأة الحامل.

هرمون الحمل

عندما نسمع قصة بعنوان تجربتي مع هرمون الحمل المنخفض ، قد نتساءل ما هو هرمون الحمل؟ ما هي وظيفة جسم المرأة الحامل؟

لكل هرمون يفرزه الجسم دور مهم يلعبه في نظام الأنشطة الحيوية وتفاعلاتها في الجسم ، ولكل هرمون نسب معينة يجب أن تتراوح بين نسبة الهرمون في مستوياته الطبيعية ، وعدم توازن ذلك. . وتعكس النسبة في الاتجاهات أو النقصان المشكلات التي يواجهها الجسم ، والتدخل الطبي ضروري تدابير عاجلة لمنع تفاقم هذه المشكلات ، وإذا أمكن حلها في أسرع وقت ممكن.

تكمن أهمية هرمون الحمل في الوظيفة التي يؤديها في جسم المرأة وهي كالتالي:

  • تستعد بطانة الرحم لاستقبال الجنين.
  • عامل مهم في Trindat هو الإستروجين والبروجستين من أجل حدوث الحمل.
  • يزيد من تدفق الدم إلى الرحم.
  • يعمل على استقرار الحمل بحيث يكتمل بشكل صحيح وصحيح.
  • معرفة نسبته يساعد في مراقبة الاختلالات التي تحدث بعد الحمل.
  • يساعد هرمون الحمل في تسهيل ولادة الطفل ؛ من خلال تسهيل إرخاء عضلات الرحم أثناء الولادة.

ماذا يعني انخفاض هرمون الحمل؟

من تجربتي مع انخفاض hCG سأشرح لك ما يعنيه انخفاض hCG ، حيث يمكن تفسير مستويات hCG العادية على النحو التالي:

تزداد نسبة هرمون الحمل تدريجياً في الأسابيع الأولى من الحمل ، وتتراوح النسب الطبيعية من بداية الحمل من 5: 50 مم / مل حتى تصل إلى 25700: 288000 مم / مل ، في الأشهر الثلاثة الأولى ، ثم تنخفض النسبة المئوية لهرمون الحمل تدريجياً في الأشهر التالية حتى تكون النسبة بعد الولادة أقل من 5.

وتجدر الإشارة إلى أن الأطباء لا يقومون بفحص مستويات هرمون الحمل بشكل دوري إلا إذا كانت هناك أي أعراض تدل على وجود مشاكل يتم فحصها من أجل الكشف عنها ، لذلك من المهم جداً متابعة الأم الحامل مع الطبيب. للتأكد من أن الجنين بحالة جيدة في جميع مراحله. يختلف الحمل حتى ولادته في أحسن الأحوال.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنه يجب عليك إعادة فحص مستوى hCG في غضون 48: 72 ساعة من النتيجة الأولى لمعرفة ما إذا كان مستوى الهرمون قد تغير ، ومن ما سبق معنى الانخفاض في hCG. يمكن استنتاجه بالإشارة إلى ما يلي:

  • قد يكون السبب الخاطئ هو معرفة بداية الحمل ، خاصة في حالة حدوث اضطرابات في مواعيد الدورة الشهرية قبل حدوث الحمل ، مما يجعل حساب بداية الحمل غير دقيق ، وهذا يعني أنه لا توجد مشاكل ، بل بالأحرى. هي عملية حسابية خاطئة وليست مؤشرا أو دليلا إذا كان هناك أي خطأ فلا داعي لأن تخاف الأم الحامل من جنينها في هذه الحالة.
  • قد يكون انخفاض هرمون الحمل مؤشرا على احتمال حدوث إجهاض ، وفي هذه الحالة يجب الانتباه إلى متابعة الطبيب وتنفيذ جميع توصياته وعدم الاعتراض عليها حتى لا تتفاقم المشكلة و تؤدي إلى عواقب وخيمة. .
  • قد يكون سبب انخفاض مستوى هرمون الحمل هو حدوث حمل خارج الرحم ، وضرورة الذهاب إلى الطبيب بشكل عاجل ، واتخاذ الإجراءات اللازمة التي تختلف من حالة إلى أخرى حسب توجيهات الطبيب.

أسباب انخفاض هرمون الحمل

هناك بعض الأسباب الشائعة التي غالبًا ما تكون السبب الرئيسي لانخفاض هرمون الحمل ، ونلخصها فيما يلي:

  • قد ينخفض ​​مستوى هرمون الحمل في المرأة الحامل بسبب وزن Trindat.
  • بعض النساء يعانين من مشاكل في المسالك البولية.
  • تقلبات مزاجية تعاني منها العديد من النساء في بداية الحمل ، وقد تؤدي إلى الاكتئاب لدى بعضهن.
  • قد يكون بسبب سرطان الثدي.
  • قلة أو نقص الرغبة الجنسية.
  • هناك بعض العيوب الخلقية في الرحم التي تسبب انخفاض هرمون الحمل.
  • بطانة الرحم.
  • تناولي المزيد من حبوب منع الحمل.
  • وجود الكولسترول الضار في الدم وارتفاع مستواه.
  • انقلاب الرحم وغيابه في مكانه الطبيعي.
  • ضعف في عملية التبويض.
  • مشاكل الغدة الدرقية.

نصائح مهمة أثناء الحمل

هناك بعض النصائح المهمة التي يجب على الأم الحامل معرفتها ، ونشرحها على النحو التالي:

  • قبل إجراء التحليلات والفحوصات يجب على المرأة أن تحاول أن تكون في مزاج جيد ، وأن تتجنب أسباب التوتر والتوتر النفسي ، حتى تكون نتائج الفحص دقيقة.
  • من الأفضل عدم بذل أي مجهود شاق أو ممارسة الكثير من التمارين قبل إجراء الاختبارات لأنها قد تؤثر على النتيجة.
  • في بعض الحالات ، حسب توجيهات الطبيب ، يُنصح بأن تستيقظ المرأة قبل الفحص بثلاث ساعات دون أكل أو شرب للحصول على نتائج دقيقة.
  • ارتفاع مستوى هرمون الحمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى طبيعي ، وتنخفض النسبة تدريجياً حتى يوم الولادة.
  • إذا كان مستوى هرمون الحمل مرتفعًا جدًا ، فقد يكون ذلك مؤشرًا على أن المرأة تحمل أكثر من جنين واحد.
  • إن الاهتمام بتناول الأدوية بانتظام في الأوقات التي يحددها الطبيب يساعد بشكل كبير الأم الحامل وسلامة جنينها.
  • يجب على المرأة الحامل أن تسرع في زيارة أقرب طبيب إذا ظهرت أعراض جديدة.
  • في بداية الحمل يجب أن تحرص الأم على عدم بذل أي مجهود ، حتى لو لم تشعر بأي أعراض سيئة ، حفاظًا على سلامة الجنين.
  • قد يؤدي عدم المتابعة مع الطبيب منذ بداية الحمل إلى تعريض الأم الحامل وجنينها للخطر.
  • الغذاء الصحي المتكامل وزيارة الطبيب واتباع تعليماته من أهم أسباب سلامة الأم وسلامة الطفل.