تجربتي مع بريكسال لعلاج الهوس

تجربتي مع بريكسال لعلاج الهوس فان الاطباء لم يتركوا مرضا دون طرق ابواب مختبراتهم بحثا عن عقار او دواء مناسب لعلاجه بأمر الله تعالى وبالفعل نجحوا في ذلك مع معظم الأمراض المعروفة والمنتشرة في عالمنا الصغير. وبالفعل تسعى شركات الأدوية الكبرى والمختبرات الطبية باستمرار إلى تصنيع أدوية تعالج الأمراض المستعصية التي لم يجد لها العلم ولا الأطباء علاجات جذرية حتى يومنا هذا ، وقد اختلفت هذه الأدوية واختلفت في تركيبتها الطبية وطرق استخدامها وإدارتها ، وسنناقش اليوم أحد أخطر الأمراض التي قد تصيب عقل الإنسان على المدى الطويل .

مؤشرات لاستخدام بريكسال

بريكسال دواء يستخدم لأغراض متعددة ، حيث قد يقدم الأطباء الدواء كوصفة طبية لحالات مختلفة ، لكن ما يجمع بين هذه الأمراض المختلفة هو أنها مرتبطة بالعقل وما يحدث بداخله ، وسنقدم لك ما يلي: الحالات المرضية التي تتطلب استخدام البريكسال على النحو التالي:

  • فُصام.
  • اضطراب ذو اتجاهين.
  • الهوس المختلط.
  • الهوس المتقدم الحاد.
  • الاكتئاب الشديد والمستعصي.
  • الاكتئاب ثنائي القطب.

حبوب Proxal

يعتبر عقار بريكسال من الأدوية الطبية الأخرى التي لا يجوز تناولها أو استخدامها إلا بعد استشارة الأطباء أو بوصفة طبية معتمدة ، وذلك لتجنب أي آثار جانبية تؤثر على مدى وصول الدواء وقد تؤدي إلى عواقب قد لا تكون مشؤومة. قبل تناول أي دواء يجب إجراء فحص كامل أو استشارة الطبيب مع عرض الحالة الصحية بدقة وإخبار الطبيب عن التفاصيل الشخصية وأي أمراض يعاني منها الشخص الذي يريد تناول أي دواء ، وسوف نتعرف على العوامل التي يجب أن يؤخذ في الاعتبار قبل البدء في استخدام الدواء وبعد جوانب أخرى من المخدرات على النحو التالي:

  • العوامل التي تحدد إمكانية تناول بريكسال

    • تحديد عمر المريض.
    • الحالة العامة لكلى المريض.
    • الأدوية التي يتناولها المريض خلال الفترة التي يريد فيها تناول الدواء.
    • الإفصاح عن المكملات العشبية.
    • استجابة المريض للدواء.
  • متى يجب عدم استخدام بريكسال؟

    • لا ينصح الأطباء بريكسال للأشخاص الذين لديهم تفكير غير طبيعي أو اضطرابات ذاكرة شديدة مثل مرض الزهايمر ، أو الذين يعانون من الهلوسة والخرف.
  • كيفية استخدام بريكسال

    • يوصي الأطباء باستخدام جرعة يومية من الدواء بحد أقصى 10 ملغ في اليوم.
    • قد يرفع الأطباء جرعة الدواء إلى 20 مجم فقط يوميًا للبالغين.
  • أعراض جرعة زائدة من بريكسال

    • الشفط ، وهي حالة تؤدي إلى دخول السوائل أو اللعاب أو القيء إلى الشعب الهوائية.
    • قد تحدث حالة من العدوانية وحالة من الاستيقاظ العدواني.
    • السكتة القلبية الرئوية.
    • التشنج وتيبس الأطراف الظاهري.
    • هذيان وثرثرة غير مفهومة.
    • صعوبة في التنفس.
    • التنفس غير المجدي.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • ارتفاع معدل ضربات القلب
    • اضطرابات معدل ضربات القلب.
    • انخفاض شديد في ضغط الدم.
    • قلة الوعي العام.
    • التأتأة واضطرابات النطق واللغة.
  • الآثار الجانبية للبريكسال
    • النعاس المتأصل والمستمر.
    • دوار.
    • اختلالات الحركة وعدم تناسق حركة الجسم.
    • صداع وتعب مستمران.
    • فم جاف.
    • إمساك مستمر.
    • عسر الهضم ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى.
    • الوهن واسترخاء العضلات.
    • زيادة مستوى هرمون البرولاكتين في الجسم.

تجربتي مع بريكسال

في الحقيقة لا نريد عرض تجارب الأشخاص الذين يتعاطون الدواء ، لأن ظروفهم الطبية قد تتطلب الخصوصية وعدم ذكر تفاصيلهم أو الكشف عن أسماء الأشخاص الذين يعانون من مثل هذه الأمراض ، كما لن نذكر تجاربهم. بعض المرضى الذين يتناولون الدواء قد لا يشعرون بما يدور حولهم في بعض الحالات الصعبة ، ولأن الدواء لا يجب تناوله دون استشارة طبية موثوقة لأن الدواء يحتوي على مواد خطرة وقد يسبب أيضًا أعراضًا ومشاكل صحية لا حصر لها إذا كان يتم أخذها بدون استشارة طبية ، فقد اخترنا عدم ذكر التجارب الحقيقية من حياة متعاطي المخدرات ، ولكن من أجل إثراء معلوماتك حول العقار ورعايتها ، سنقدم لك أسبابًا للابتعاد عن استخدام تلك الخاصية مثل يتبع:

  • الحساسية المفرطة: لتجنب السعال أو الطفح الجلدي.
  • حساسية من عقار أولانزابين.
  • يجب أن يبتعد الأشخاص المصابون بـ “الجلوكوما” في العين.
  • لا ينبغي أن يستخدم من قبل الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.
  • يجب على مدمني الكحول الابتعاد عن هذا الدواء.
  • قادة السيارات والآليات الضخمة كالشاحنات والسفن والطائرات.
  • مرضى السكر ، لاحتوائه على نسب عالية من اللاكتوز.

قد يتسبب الإنسان في مشاكل صحية كبيرة لنفسه ويفقد نعمة الصحة التي أنعم بها الله عليه إذا قرر تناول دواء طبي دون استشارة طبية موثوقة ، وقد يفقد حياته أحيانًا نتيجة تعاطي هذه الأدوية.