تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي

تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي ، فإن مسألة الاهتمام بالمظهر الخارجي للإنسان ، سواء من حيث طبيعة الشكل الطبيعي ، أو طبيعة الملابس التي يرتديها المرء ، من أساسيات الحياة التي لا تقل أهمية عن الطعام والشراب ، وأصبحت مسألة الاهتمام بطبيعة الشكل الطبيعي من أكثر الأشياء الطبيعية المنتشرة حول العالم ، كما كان قبل التقدم والتطور التقني للأجهزة الطبية ، فإن الأمر يتعلق بإيجاد أي الجهاز الذي يعالج وتجميل شيئاً من جسم الإنسان كان أمراً صعباً للغاية ، وإذا كان موجوداً فإنه يكلف الكثير من المال ، وما يسمى بالمستحضرات التجميلية كان مقصوراً على الممثلين والمشاهير فقط .

تجارب توسيع الفك العلوي

لم يعد موضوع العلوم الطبية كما كان ، بل أصبح كل يوم عرضة للتطوير والتحديث ، بسبب الدراسات العلمية التي تجرى على جميع فروعه بشكل يومي ، ومن بين فروع الطب التي أصبح من الضروري للغاية ولا غنى عنه تمامًا ، هو الطب التجميلي ، وهو دواء متخصص في إجراء بعض التعديلات في جسم الإنسان ككل لإبرازه بشكل أفضل لمالكه ، وهذا النوع من الأدوية لا يستحسن اللجوء إليه ما لم يكن ذلك ضروريا لصحة المستخدم ، فإن إجراء تغييرات جذرية أمر غير صحيح ، ومن بين الأجزاء التي يرغب الكثيرون في إجراء بعض التعديلات عليها هو الفك العلوي الضيق ، لأن المظهر الخارجي للفك الضيق ليس جميلا إطلاقاً ، وأصحابها يعانون من إحراج شديد ، وقد وجد العلم جهازاً يوسع الفك الضيق. يرغب الكثير من الناس في الحصول على معلومات حول موضوع تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي ، لأخذ فكرة الاقتناع بالجهاز ، أو ترك التفكير فيه والتخلي عن فكرة شرائه ، فيما يلي معلومات حول الاستجابة لهذا:

  • {تقول إحدى النساء عبر المنتديات الإلكترونية: إن زوجها له فك علوي ضيق ، ولم تهتم بهذا الأمر لأنه زوجته التي لا تعوض ، وهو الرجل الذي تمنت له ، وشاربه غطى ضيق الفك العلوي ، ولا يلاحظ أحد أن هناك ضيقًا إلا إذا نظر عن كثب ، وبعد زواجي أنجبت بنتًا ، ورثت مسألة تضييق الفك العلوي عن والدها ، وترتيب الجهاز. لم تكن حاضرة ، ولا داعي للدخول في تفاصيل حزني عليها لأنه في بعض الأحيان كان يحدث ضيق في التنفس ، وكان لها رائحة فم كريهة للغاية بمجرد استيقاظها ، وحتى الفتيات اللواتي كن معها في كان الفصل دائمًا يتنمر عليها ، وكنت دائمًا حزينًا ، وعندما كنت في التاسعة من عمري كنت أعاني من ألم في أسناني. ذهبت إلى طبيب الأسنان وأخذتها معي ، وسألني الطبيب مازحا كل مرض في العالم له علاج ، باستثناء علاج ضيق الفك ، ضحك الطبيب وسألني ، “لماذا تريد فكك؟ تكون طبيعية؟” قلت إنه ليس لي بل لابنتي ، وأخبرني الطبيب أن هناك جهازًا لتوسيع الفك ، وأنه فعال جدًا لمن تقل أعمارهم عن 13 عامًا ، وقد قمت بتطبيقه بالفعل على ابنتي ، وشعرت تحسن كبير وتمدد الفك بشكل ملحوظ بفضل الله “.

مدة جهاز توسيع الفك العلوي

تعد مسألة تضييق الفك العلوي من الأمور المزعجة عند الإنسان ، وذلك بسبب عدم تناسب نسبة الفك العلوي مع حجم الفك السفلي للإنسان ، مما يؤثر سلباً على الشخص في عدة أمور منها عملية قد يحدث مضغ الطعام وكذلك عملية التنفس ووجود فك علوي ضيق للإنسان. إما بسبب عوامل وراثية ويولد بها ، أو بسبب عوامل آثار الرعاية الخاطئة التي يقوم بها الطفل من عملية التنفس بشكل طبيعي من الفم ، وبمجرد تطور العلم وتوصل العلماء والأطباء إلى جهاز من شأنه توسيع الفك العلوي ، بدأ الكثير في الحصول على جميع المعلومات لاستخدامه ، والمعلومات التالية حول مدة جهاز توسيع الفك العلوي:

  • يتم وضع الجهاز تحت التخدير العام في تجويف الفم ، ويضعف الفك العلوي في الأعمدة الأربعة الأمامية الداعمة ، بطريقة تسمح للعظام بالانتفاخ ، ومدة الجلسة 30 دقيقة.

يرغب الكثير من الناس في الحصول على كل المعلومات حول موضوع تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي ، بسبب الإحراج الكبير الذي يسببه ضيق الفك لأصحابه ، مما يجعله يفكر في طرق علاجه.