تجربتي مع حبوب بريمولوت للمساعدة على الحمل

تجربتي مع حبوب بريمولوت للمساعدة على الحمل

هل يساعد Primolut على الحمل؟

تبحث النساء دائمًا عن العلاجات الأكثر فاعلية التي تساعد على استقرار الحمل وتقليل الإجهاض. أجهضت بعض النساء عمليات إجهاض متكررة حول حملهن ، خاصة في الأشهر الأولى من الحمل ، عندما يطلب منهن الطبيب الراحة التامة ، وتناول بعض الأدوية التي تساعد على استقرار الجنين في الرحم ، وعدم تكرار الإجهاض ، كما يفعل البعض. ينصح الأطباء بتناول حبوب Primolut ، وهذا النوع من الأدوية الطبية ، والذي يتم تناوله من أجل تقوية بطانة الرحم وجعله سميكًا ، بحيث يثبت الحمل عند حدوثه ويمنع إجهاضه ، حيث يحتوي على المادة الفعالة نوريثيستيرون ، وهو هرمون البروجسترون الطبيعي الذي يمنع اضطرابات الدورة الشهرية ويعمل على تنظيمها ، لذلك ينصح العديد من الأطباء بتجنب الإجهاض في بداية الحمل. يساعد على استقرار الحمل وعدم فقدانه.

تجربتي مع حبوب Primolut

هناك العديد من الحالات التي لا يتم فيها تناول حبوب بريمولوت ، حتى لا تؤثر على صحة المرأة ، وتسبب لها أضرارًا قد تسبب مشاكل هرمونية وصحية ، ومن بين هذه الحالات:

  • في حالة الحمل: يحذر من استخدام حبوب Primolut ، حيث توقف حبوب Primolut الدورة الشهرية وأثناء فترة الإبل لا يوجد حيض شهري ، والاستخدام الخاطئ لحبوب Primolut دون استشارة الطبيب يؤدي إلى مخاطر وتشوهات. للجنين.
  • في حالة الرضاعة: استخدام حبوب Primolut في هذه المرحلة يعرض الطفل للخطر.
  • إذا تعرضت المرأة لتجلط الدم مثل مرض فقر الدم المنجلي.
  • في حالة اضطرابات الدم الوراثية: نادر الحدوث يسمى البورفيريا.
  • في حالة حدوث اضطرابات أو تشوهات في وظائف الكبد: مثل اضطرابات في إفراز العصارة الصفراوية أو أورام الكبد أو وجود خلل في وظائف الكلى.
  • في حالة الأورام الخبيثة: يعتمد نموها على تغير الهرمونات الجنسية.
  • في حالة مرضى السكر: وما يصاحب ذلك من مضاعفات في الأوعية الدموية.
  • في حالة الصداع النصفي للنساء: وكذلك اضطرابات ضغط الدم.
  • في حالة مرضى الربو: تنذر حبوب Primolut لمرضى الربو ، ويحذر الأطباء مرضى الصرع من تناولها.
  • في حالة الإصابة بمرض اكتئابي سابق لدى النساء: يُمنع تناول حبوب Primolut للنساء المصابات بالاكتئاب أو لديهن ميل للإصابة به.
  • في حالة وجود سكتة دماغية سابقة: أو أي إصابة تعاني منها المرأة في الأوعية الدموية أو القلب.
  • في حالة الإصابة بجلطات دموية: في عدة مناطق في جسم المرأة مثل جلطات في وريد في الرجل أو في الرئتين وهو ما يسمى الانصمام الرئوي.
  • في حالة اليرقان أو الحكة المستمرة والطفح الجلدي فيما يعرف باسم هريس الحمل ، يُمنع تناول الأسدية عن طريق تناول حبوب Primolut في مثل هذه الحالة.
  • في حالة بعض الاضطرابات الوراثية النادرة ، مثل نقص اللاكتوز اللاكتوز ، أو عدم تحمل الجالاكتوز ، أو سوء امتصاص الجلوكوز والجالاكتوز ، فإن هذه الحبوب تشكل تهديدًا على صحة المريض نظرًا لاحتوائها على اللاكتوز.
  • في حالة حساسية الدواء: إذا تسبب لي السد في حساسية تجاه أي من المكونات التي تصنع فيها حبوب Primolut ، فيحظر في هذه الحالة تناول حبوب Primolut ، والتوقف عن تناولها.

متى يبدأ مفعول Primolut ؟

هناك أوقات وتواريخ عديدة لأخذ حبوب Primolut ، كل حالة من الحالات التي تستخدم فيها حبوب Primolut كعلاج لبعض المشاكل الصحية والهرمونية ، لها موعد خاص يجب عليك الالتزام به ، من أجل الحصول على النتائج المرجوة من تناولها. حبوب بريمولوت:

  • إذا تأخرت دورتك الشهرية:

تؤخذ حبوب بريمولوت من اليوم الأول للدورة الحالية ، قرص واحد في اليوم ، في نفس الوقت حتى الدورة الشهرية التالية ، وإذا توقفت عن تناول الدواء ، ستأتي دورتك في غضون أيام قليلة.

  • لاستعمال الدواء لوقف الدورة الشهرية التالية:

يمكنك تناول بريمولوت حتى أربعة أيام قبل الدورة ، بجرعة كبيرة ، ثلاث مرات في اليوم.

  • لعلاج نزيف الرحم:

تعالج حبوب بريمولوت نزيف الرحم. قرص واحد 5 مجم ثلاث مرات في اليوم لمدة عشرة أيام. في هذه الحالة يفضل أن يكمل المريض الجرعة حتى تصل إلى ثلاثين حبة.

  • في حالات النمو غير الطبيعي لبطانة الرحم:

في حالة النمو غير الطبيعي لبطانة الرحم ، يتم تناول قرص واحد مرتين في اليوم ، ابتداء من اليوم الخامس من الدورة الشهرية.

حبوب بريمولوت والوزن

حبوب بريمولوت كغيرها من الأدوية والمستحضرات الطبية لها فوائد مبهرة ونتائج علاجية ، إضافة إلى أنها قد تنتج بعض الآثار الجانبية التي أشارت إليها الشركات المنتجة لأخذها بعين الاعتبار ، ولمراجعة المختص. طبيب في أي من الحالات التالية:

  • غثيان وقيء مع ضيق في التنفس.
  • الشعور بالصداع النصفي أو الصداع الكلي المصحوب بمشاكل بسيطة في الرؤية.
  • قد يسبب مشاكل جلدية مثل البقع ذات الشكل الغريب أو الحكة المستمرة.
  • تغيرات في فترات الحيض المتتالية ، مثل توقف النزيف واستمراره.
  • اضطرابات في هرمونات الثدي والشعور بألم وانتفاخ فيه.
  • من الممكن أيضًا الشعور بانتفاخ المعدة واحتباس الماء والسوائل في أنسجة الجسم المختلفة وزيادة الوزن بشكل ملحوظ.
  • قد تحدث تغييرات في الدوافع الجنسية.
  • قد يسبب Primolut دوار وتقلبات مزاجية وميل للاكتئاب ، لذلك لا ينصح به لمرضى الاكتئاب.
  • كما أنه يسبب النعاس وصعوبة النوم بسبب الأرق.
  • قد يؤدي إلى تساقط الشعر ، وقد تؤدي مدة استخدامه إلى الصلع ، وقد يؤدي استخدامه إلى زيادة نمو الشعر في الجسم.
  • – اضطرابات الكبد والكلى الطفيفة ، لذلك يمنع على مرضى الكبد أو الكلى.

وهكذا اتضح لنا أن حبوب Primolut ليس لها علاقة بزيادة الوزن ، حيث أنها لا تؤثر على الوزن إطلاقاً ، حيث أن آثارها الجانبية التي ذكرناها سابقاً ، والتي يجب استشارة الطبيب في هذه الحالات.

احتياطات لاستخدام حبوب بريمولوت

  • ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب.
  • ضعف الكلى والربو.
  • الصرع والصداع النصفي.
  • احتباس السوائل؛
  • مرضى السكري.
  • المرضى الذين لديهم تاريخ أو يعانون حاليًا من الاكتئاب.
  • النساء المصابات بارتفاع نسبة الدهون ، حيث قد يكون لهما آثار سلبية على التمثيل الغذائي للدهون.
  • المرضى الذين يعانون من زيادة خطر الإصابة بالجلطات الدموية.
  • إذا كنت تعاني من أي مشاكل في شبكية العين.
  • يستعمل بحذر أثناء الإرضاع لأنه يفرز في لبن الأم.
  • لا يستخدم من قبل الأطفال لأنه لا توجد دراسات كافية حول سلامة استخدامه قبل الحيض.
  • قد يحدث النزف نتيجة استخدام موانع الحمل الهرمونية التي تحتوي فقط على البروجسترون.