كاليدونيا الجديدة تعرف عليها فى سطور

كاليدونيا الجديدة وهي مستوطنة تابعة لدولة فرنسا في المحيط الهادئ ، وتبلغ مساحتها حوالي 18.575 كيلومترًا مربعًا ، والجدير بالذكر أن الأوروبيين يشكلون ثلث سكان هذه الجزيرة ، واللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية للجزيرة ، ويسود الدين المسيحي عليها ، ومدينة نوميا هي العاصمة الرسمية لها حوالي ربع النيكل الموجود على مدار العام. تابعنا في هذا المقال لمعرفة المزيد من التفاصيل.

سنأخذك عبر هذا المقال للتعرف على كاليدونيا الجديدة

أين تقع جزيرة كاليدونيا الجديدة؟

تقع هذه الجزيرة في قارة أوقيانوسيا في جنوب المحيط الهادئ إلى الشرق من أستراليا ، وقد يصل ارتفاع أعلى نقطة فيها إلى حوالي ألف وستمائة متر ، ومن أهم مواردها الطبيعية النيكل والذهب و النحاس وكذلك الكروم والمنغنيز والرصاص وكذلك الحديد والفضة والكوبالت. قد يعيش نصف مساحة الجزيرة ، ومعظم السكان في العاصمة نوميا

تاريخ كاليدونيا الجديدة

تعتبر هذه الجزيرة الموطن الرئيسي للميلانيزيين في عام 3000 قبل الميلاد ، وقد تم عزلهم عن العالم حتى أواخر القرن الثامن عشر ، ثم بدأ المستكشفون في اكتشاف هذه الجزيرة عام 1774 م ، ودخلت المسيحية إليها متمثلة في البروتستانتية و الكاثوليكية الرومانية عام 1843 م ، ثم فرنسا بالسيطرة عليها عام 1853 م ، فرضت ضرائب عليها ودمرت القرى والمحاصيل فيها. لذلك ، يمكننا القول أنه بعد الحرب العالمية الثانية ، ازداد عدد الأوروبيين الذين عاشوا هناك بسبب الهجرة ، مما جعل الملايو يعتبرون أكبر مجموعة عرقية في الجزيرة.

المناخ في كاليدونيا الجديدة

يسود طقس استوائي تتخلله رياح شرقية على هذه الجزيرة ، وتكون درجة الحرارة في تلك المنطقة شديدة في بعض الأحيان ، وقد ترتفع نسبة الرطوبة فيها.

سكان ولغة كاليدونيا الجديدة

يبلغ عدد سكان هذه الجزيرة ما يقرب من 220 ألف نسمة ، وقد ينتمي سكانها إلى العديد من الأعراق ، حيث يشكل الميلانيزيون النسبة الأكبر من سكان هذه الجزيرة ، حيث تصل إلى ما يقرب من 42٪ ، بينما يشكل الأوروبيون حوالي 37٪ ، رغم أن الغالبية من الأوروبيين هم فرنسيون ، بالإضافة إلى وجود أعراق أخرى فيها ، والتي تشكل حوالي 8٪ ، بينما تبلغ نسبة الإندونيسيين حوالي 63٪ ، والبوليسيس 83٪ ، وهناك أصول أخرى تعود إلى الجزائر ، أما بالنسبة اللغة الأكثر انتشارًا هي اللغة الفرنسية ، فضلاً عن وجود أكثر من 33 لهجة في هذه الجزيرة.

اقتصاد كاليدونيا الجديدة

تعتبر هذه الجزيرة من أكثر الجزر الغنية بالنيكل وفرة ، حيث تقدر كمياتها بنحو 25٪ من إجمالي النيكل في العالم ، بالإضافة إلى حصولها على دعم من الحكومة الفرنسية بحوالي ربع الناتج المحلي الإجمالي ، والسياحة على قد تعتبر هذه الجزيرة من أهم الأنشطة التي تؤثر على الاقتصاد.

الزراعة في جزيرة كاليدونيا الجديدة

أما بالنسبة للزراعة فالمساحة الصالحة للنشاط الزراعي محدودة للغاية إلا أن هناك العديد من المحاصيل الزراعية التي يمكن زراعتها في هذه الجزيرة من أهمها: الكرات والبصل والفجل والمحاصيل الزراعية الأخرى.

في هذا المقال ، تعرفنا على كاليدونيا الجديدة معًا ، فضلاً عن تاريخ واقتصاد هذه الجزيرة ، فضلاً عن موقعها الجغرافي وسكانها.