متى يغلق عنق الرحم بعد الإجهاض

متى يغلق عنق الرحم بعد الإجهاض

يمكن تعريف الإجهاض بأنه فقد الجنين أثناء حمل الأم ، وفي معظم الحالات يحدث الإجهاض في أي وقت في الثلث الأول من الحمل ، يحدث الإجهاض إما بشكل عفوي أو مقصود ، وعندما يحدث الإجهاض تظهر أعراض كثيرة. لكن أهمها نزيف مهبلي ، أو وجود ألم شديد في القهوة ، وكذلك خروج الجنين من المهبل ، وفي بعض الحالات تحدث حمى وقشعريرة.

عندما تواجه المرأة الحامل عملية إجهاض عفوي ، يجب أن تطلب رعاية صحية فورية وعاجلة للغاية ، لأن الإجهاض التلقائي يهدد حياتها ، ويتدخل الطبيب المختص ثم يقوم بإجراء عملية لتنظيم الرحم بعد حدوث الإجهاض.

أعراض الإجهاض

الأعراض التي تظهر بعد الإجهاض هي أعراض تختلف من امرأة إلى أخرى ، حيث من الممكن أن تعاني المرأة من نزيف خفيف ، وأن تعاني امرأة أخرى من نزيف حاد للغاية ، وهناك بعض النساء اللاتي قد يعانين من نزيف مهبلي خفيف. . خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، يعتبر هذا من قبل بعض الناس علامة مبكرة للحمل ، ومن بين أهم أعراض الإجهاض المتبقية التي تعاني منها معظم النساء:

  • – خروج إفرازات سائلة كثيرة من المهبل.
  • وجود ألم شديد وبعض التشنجات في أسفل البطن.
  • تختفي الأعراض التي كانت موجودة بسبب الحمل ، مثل تورم أو ألم الثدي.
  • وجود بعض الجلطات الدموية الحمراء والنزيف.
  • تفرز الأنسجة عبر المهبل.

كل هذه الأعراض معروفة لي جميعًا ويمكن علاجها ، ولكن هناك بعض الأعراض التي يجب أن يبحث عنها الطبيب المختص ، ومن أهمها:

  • تشعر المرأة الحامل بالدوار والإغماء.
  • التقيؤ.
  • إسهال.
  • نزيف مهبلي ، غالبًا بعد الشعور بالألم.
  • ألم لا يطاق في البطن وجانب واحد فقط منه ، والألم مستمر ولا يزول.

متى يغلق عنق الرحم بعد الإجهاض ؟

بعد الإجهاض ، سينغلق عنق الرحم في غضون أسبوعين تقريبًا ، وفي ذلك الوقت يجب تدليك منطقة الرحم جيدًا ، حيث يساعد ذلك بشكل كبير على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي.

أسباب الإجهاض

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإجهاض ، وتختلف من أم إلى أخرى ، ولكن أشهرها وأشهرها ما يلي:

  • ظروف صحة الأم

من الممكن أن تصاب الأم بمرض معين ، أو أن تصاب بمرض معين يؤدي إلى الإجهاض. من أهم الأمراض التي يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض ما يلي:

  • مريض بالسكر.
  • وجود بعض المشاكل في عنق الرحم أو الرحم.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • الكروموسومات أو الجينات غير الطبيعية

إن حدوث نقص في الكروموسومات أو الصقر يمكن أن يؤدي إلى إجهاض بنسبة 50٪ ، وهذا النقص أو الاتجاهات ناتج عن أي خطأ في نمو أو انقسام الجنين ، وتؤدي التشوهات الصبغية إلى عواقب عديدة ، من أهمها نكون:

  • موت الجنين في الرحم: من الممكن بسبب هذه التشوهات أن يتوقف الجنين عن التطور فجأة ويموت في الرحم قبل ظهور أي أعراض للإجهاض.
  • البويضة التالفة: تتلف هذه البويضة نتيجة كونها ليست جنينا.
  • الحمل العنقودي الجزئي أو الحمل العنقودي: غالبًا ما يرتبط الحمل العنقودي ارتباطًا وثيقًا بالتطور غير الطبيعي للمشيمة ، وفي معظم الحالات لا ينمو الجنين في هذه الحالة ، والحمل العنقودي الجزئي ، يحدث هذا عند وجود كروموسومات الأم كما يزودها الأب بالكروموسومات. بالنسبة للجزء الأكبر ، يرتبط الحمل العنقودي الجزئي ارتباطًا وثيقًا بخلل في المشيمة أو الجنين ، وفي جميع الحالات ، يكون الحمل الرحوي الجزئي حملًا غير مكتمل وغير طبيعي.

عوامل الخطر للإجهاض

هناك بعض العادات اليومية أو بعض العوامل التي قد تكون مصدر خطر على الأم أثناء الحمل ، وهذه العوامل يمكن أن تسبب الإجهاض ، ومن أهمها:

التدخين أو تعاطي المخدرات أو الكحول

هناك العديد من النساء اللائي يستمرن في التدخين أو تعاطي المخدرات والشرب ، وهن أكثر عرضة للإجهاض من النساء اللواتي لا يدخن ، مما يعرض حياتهن وحياة جنينهن للخطر.

حالات الإجهاض السابقة

إن وجود حالات إجهاض سابقة لدى أي امرأة يجعلها عرضة للإجهاض مرة أخرى ، خاصة إذا كانت قد تعرضت لإجهاضين سابقين على التوالي.

اختبارات ما قبل الولادة

هناك بعض الاختبارات التي قد تؤدي إلى الإجهاض إذا تم إجراؤها قبل الولادة ، وأهمها خزعة المشيمة وبزل السلى.

العمر

كلما زاد عمر المرأة ، زاد خطر الإجهاض. وبحسب آخر الأبحاث العلمية فقد ثبت أن النساء في سن 35 لديهن فرصة 20٪ للإجهاض ، أما النساء في سن الأربعين فالمعدل 35٪ وفي سن الأربعين 40٪. ثم تبلغ 80٪ بحلول سن 45.

مشاكل في الرحم أو عنق الرحم

يزداد حدوث الإجهاض بشكل كبير عند وجود تشوهات في الرحم أو وجود أنسجة رحم ضعيفة.

الأمراض المزمنة

النساء المصابات بداء السكري أكثر عرضة للإجهاض من النساء الأخريات.

منع الإجهاض

لا يمكن لأي امرأة أن تمنع جميع أنواع الإجهاض ، ولكن إذا اعتنت بنفسها ، وتعتني بجنينها أثناء الحمل ، فيمكنها القيام بهذه الطريقة لتقليل مخاطر الإجهاض ، وبالتالي يخبرها الطبيب بعدد من التوصيات التي يجب عليك اتباعها. يجب اتباعها وأهمها:

  • الامتناع عن التدخين ، وتوعد باستخدام أي دواء أثناء الحمل.
  • التنظيم جيد لأداء بعض التمارين ، لكن يجب أن تكون تمارين خفيفة.
  • يجب اتباع نظام غذائي صحي من أجل الحفاظ على وزن صحي أثناء الولادة وبعدها.
  • يجب على المرأة الحامل أن تتجنب التعرض لأي مرض معدي ، وأن تغسل يديها بشكل متكرر ، والاعتماد على أي شخص مصاب بأي مرض معدي.
  • يجب تقليل كمية الكافيين في اليوم.
  • يجب أيضًا تناول الفيتامينات التي تساعد في نمو الجنين.
  • يجب التركيز على تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية جيدة من الخضار ، ويجب تناول الفاكهة.