مكاتب للدراسة في المانيا في مصر وأهم مميزات الدراسة فى ألمانيا

مكاتب للدراسة في المانيا في مصر وأهم مميزات الدراسة فى ألمانيا تحظى الدراسة في ألمانيا والسعي للحصول على قبول جامعي في إحدى الجامعات الألمانية باهتمام واسع في العالم ، كما يمكن الحصول على قبول للدراسات العليا من ألمانيا حيث تشتهر ألمانيا بقوتها الاقتصادية ومزيج الحضارات المختلفة معها لذا تعد ألمانيا ثالث أقوى دولة اقتصاديًا نظرًا لاستقرارها ، كما أنها تعتبر دولة قديمة تجمع بين أصالة الماضي والحاضر ، وهي من الدول التي يرغب فيها العديد من الطلاب من جميع دول العالم و أهم دولة بعد أمريكا وبريطانيا للطلاب الدوليين. تابعنا في المقال للتعرف على مكاتب الدراسة الألمانية من مصر ومزايا الدراسة في ألمانيا.

في هذا المقال سنتعرف على مكاتب للدراسة في المانيا في مصر وأهم مميزات الدراسة فى ألمانيا

مكاتب للدراسة في المانيا في مصر

  • مكتب إلداد بالقاهرة

افتتحت الهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي مكتبًا في القاهرة منذ خمسين عامًا ، وهو أول مكتب في المنطقة العربية. منذ ذلك الوقت ، يمثل هذا المكتب جسرًا للتواصل بين مؤسسات التعليم العالي الألمانية والمؤسسات الأكاديمية ونظيراتها من الدول العربية.

يعد مكتب القاهرة أيضًا أحد المكاتب التمثيلية الأولى للهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي (DAAD) في الخارج. هذا المكتب الذي تم افتتاحه عام 1960 هو ثاني مكتب للهيئة بعد مكتب لندن ، ومن خلاله تم فتح الباب أمام العالم العربي والأفريقي في مجالات التعاون العلمي والثقافي ، وكذلك المساعدة في تقوية العلاقات الدبلوماسية. بين مصر وألمانيا

الخدمات التي يقدمها مكتب إلداد للطلاب

  • يمكن للطلاب الحصول على منح دراسية في ألمانيا
  • فهي تساعد على استمرار التعاون بين مصر وألمانيا وتقوية العلاقات بين البلدين
  • تقديم المساعدة للطلاب الألمان الراغبين في إجراء البحوث العلمية في مصر
  • تتوسط بين الجامعات الألمانية ونظيراتها في مصر والدول العربية للقيام بمشاريع علمية وبحوث مشتركة
  • التعاون المتبادل والاستفادة من تجارب الدول الأخرى
  • يشكل المكتب القاعدة الرئيسية لتحقيق الأهداف المشتركة
  • يساهم في القضاء على كل التيارات التي تحاول تسوية الفتنة بين الشرق والغرب
  • يساهم في تحسين المستوى المعيشي للفرد باستخدام العلم

مزايا ومزايا الدراسة في ألمانيا

  • الدراسة في ألمانيا تكاد تكون مجانية
  • تحتل ألمانيا المرتبة الثالثة بعد أمريكا وبريطانيا من حيث عدد الطلاب الأجانب
  • إنها واحدة من أكثر الدول جاذبية للطلاب الدوليين
  • إنها الدولة الثالثة في العالم من حيث عدد أبحاث الدكتوراه
  • هي مهتمة بالطلاب الدوليين
  • تعمل على تقديم كافة التسهيلات والمساعدات لكافة الطلبات
  • يمكن للطالب العمل في ألمانيا بالإضافة إلى الدراسة ، بحيث لا تتجاوز المدة 90 يومًا في العام الدراسي
  • يمكن للطلاب دراسة العديد من تخصصات اللغة الإنجليزية في الجامعات والمعاهد في ألمانيا
  • المنيا من أكثر الدول حداثة وابتكاراً في القطاعات العلمية
  • تحتل ألمانيا المرتبة الأولى بين الدول الأوروبية في تسجيل براءات الاختراع
  • تتميز بجودة التعليم والبحث العلمي

تقدم الجامعات الألمانية العديد من البرامج التي تهدف إلى إخراج الطالب الأجنبي من عزلته ، للتكيف في المجتمع الجديد وكذلك لفهم واستيعاب المحاضرات الجامعية من خلال التفسيرات اللغوية حتى يتمكن الطالب من الاستفادة من الثقافة الجديدة والتعرف على تقاليد الطالب الأجنبي. الألمانية في القاهرة وأهم الخدمات التي تقدمها.